حلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الغرف

نرحب بزوارنا الكرام وندعوكم للمشاركة معنا في تطوير المنتدى و التسجيل فيه

منتدى قرآني تابع لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الغرف/تريم حضرموت


منتدى حلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الغرف ـ تريم ـ حضرموت ـ اليمن


دعوة للمشاركة
ـ يدعو مركز الغرف للتنمية البشرية ـ طلاب الصف التاسع والصف الثالث الثانوي بقسميه الادبي و العلمي   للمشاركة في دروس التقوية لهذا العام 2010م -2011م ـ علما بأن دروس التقوية للصف التاسع قد بدأت وبالنسبة للصف الثالث سوف تبدأ في حالة تسجيل العدد المطلوب . رسوم المشارك 1000 ريال يمني تدفع عند التسجيل





من أهم أنشطة ومشاريع الحلقات :
1ـ الأسبوع الثقافي الدعوي الرياضي السنوي.                2ـ الحفل التكريمي السنوي لأوائل الطلاب .                          3ـ ملتقى الحفاظ.                                        4ـ دروس التقوية.                                    5ـ الإفطار السنوي لأولياء أمور طلاب الحلقات.                  6ـ مركز الغرف للتنمية البشرية.                    7ـ المحاضرات المسجدية.              8ـ الرحلات الترفيهية.            9ـ الأنشطة الصيفية (مراكزالتقوية ودورات الحفظ).
















    الآن يمكنك الاطلاع على موقع الغرف نت على الرابط التالي:http://alghuraf.rigala.net
http://qurankareem.info/
رابط موقع علوم القرآن الكريم

المواضيع الأخيرة

» دورة الفوتوشوب
السبت أبريل 23, 2011 2:49 pm من طرف admin

» رحلة مدرسي الحلقات الى خيلة بقشان
الخميس فبراير 24, 2011 2:03 am من طرف admin

» دعم من جمعية السبيل حلقات جامع الغرف و الرضوان تقيم رحلة إلى مديرية دوعن
الأحد فبراير 13, 2011 2:04 pm من طرف admin

»  فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله -
الأحد فبراير 06, 2011 4:02 am من طرف hkas2011

» (ليحملوا أوزارهم ومن أوزار الذين يضلونهم)
الأحد فبراير 06, 2011 3:57 am من طرف hkas2011

» أين نحن من القرآن!!!
الأحد فبراير 06, 2011 3:53 am من طرف hkas2011

» تأملات تربوية في قصة قارون
الأحد فبراير 06, 2011 3:49 am من طرف hkas2011

» وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ
الأحد فبراير 06, 2011 3:42 am من طرف hkas2011

» يا أمة الأسلام لا تتخذوا القران مهجورا
الأحد فبراير 06, 2011 3:05 am من طرف admin


    التغير طريق النصر

    شاطر

    admin
    Admin

    المساهمات : 198
    تاريخ التسجيل : 20/09/2010
    العمر : 43
    الموقع : http://guran.ibda3.org

    التغير طريق النصر

    مُساهمة  admin في الجمعة أكتوبر 22, 2010 8:10 am


    التغير طريق النصر

    نسخة ملائمة للطباعة أرسل إلى صديق تعليقات الزوارأضف تعليقكمتابعة التعليقات



    النص الكامل تكبير الخطالحجم الأصليتصغير الخط
    شارك وانشر

    طريق النصر- يا أُمَّة محمد- أن نعيدَ تاريخنا الْمُشْرق، أن نخلعَ ثوبَ الركون والتقليد، نحن مَن يصنع المجْد والتغيير؛ لأنَّ القوة والقيادة والعِزَّة بأيدي المؤمنين، فثقتُهم وإيمانُهم بالله سوف تُحقِّق لهم مطالبَ الدنيا وجِنان الآخرة.



    النصر طريقه قدماك أخي المسلم، رغبة التغيُّر الجامحة لرفْع راية الحقِّ والتعبير الحقيقي أنَّ الإسلام دينٌ لكلِّ الأزمان، فلنجعلْ رضا المولَى- عز وجل- غايةً، وشرعه الحنيف دستورًا لحياتنا، ولنَخْرج مِن شَرنَقة التقليد، ونفرد أجْنحتَنا ونبسط لهم في الأُفق فِكرَنا وعِلْمنا، ولنَضَع لنا في صفحات العِلم أسطرًا من نور تُعيد ضوءَ مَجْدنا التليد.



    قال أبو القاسم الشابي:
    وَمَنْ لاَ يُحِبُّ صُعُودَ الْجِبَالِ
    يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الْحُفَرْ



    فلنغيِّر أنفسَنا؛ لنستطيع تغيير ماهيَّة الأشياء التي حولنا، ولنتأكَّد أنَّه لا يقف في وجْه تقدُّمنا غير أنفسنا، ولا نكنْ غارقين في دَوَّامة أنَّ هنالك مَن يحدُّ مِن تقدُّمنا؛ قال- تعالى-: ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ﴾ [الرعد: 11].


    وهذا دليل من كتاب الله الكريم أنَّ التغير يبدأُ من الإنسان، وينتهي عنده؛ إمَّا إيجابًا أو سَلْبًا.


    فبالاستقامة على المنهج الإسلامي القويم؛ مِن طاعةٍ لله، واتِّباع لأوامر رسوله الكريم - ننتصرُ؛ قال - تعالى -: ﴿ إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ ﴾ [محمد: 7]، وقال - جل ذكره -: ﴿ وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ * إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ * وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ﴾ [الصافات: 171 - 173].



    ولا يكون النصرُ من غير اتِّخاذ الأسباب المؤيِّدة لذلك النصر الذي نبتغي لأُمَّتنا الإسلامية، وحتى وإنْ رَأوا أنَّ ذلك النصر تأخَّر ولم يأتِ، فهو قادمٌ لا مَحالة؛ حيث قال- عز وجل- في مُحْكم تنزيله: ﴿ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ﴾ [غافر: 51].

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 7:10 am