حلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الغرف

نرحب بزوارنا الكرام وندعوكم للمشاركة معنا في تطوير المنتدى و التسجيل فيه

منتدى قرآني تابع لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الغرف/تريم حضرموت


منتدى حلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الغرف ـ تريم ـ حضرموت ـ اليمن


دعوة للمشاركة
ـ يدعو مركز الغرف للتنمية البشرية ـ طلاب الصف التاسع والصف الثالث الثانوي بقسميه الادبي و العلمي   للمشاركة في دروس التقوية لهذا العام 2010م -2011م ـ علما بأن دروس التقوية للصف التاسع قد بدأت وبالنسبة للصف الثالث سوف تبدأ في حالة تسجيل العدد المطلوب . رسوم المشارك 1000 ريال يمني تدفع عند التسجيل





من أهم أنشطة ومشاريع الحلقات :
1ـ الأسبوع الثقافي الدعوي الرياضي السنوي.                2ـ الحفل التكريمي السنوي لأوائل الطلاب .                          3ـ ملتقى الحفاظ.                                        4ـ دروس التقوية.                                    5ـ الإفطار السنوي لأولياء أمور طلاب الحلقات.                  6ـ مركز الغرف للتنمية البشرية.                    7ـ المحاضرات المسجدية.              8ـ الرحلات الترفيهية.            9ـ الأنشطة الصيفية (مراكزالتقوية ودورات الحفظ).
















    الآن يمكنك الاطلاع على موقع الغرف نت على الرابط التالي:http://alghuraf.rigala.net
http://qurankareem.info/
رابط موقع علوم القرآن الكريم

المواضيع الأخيرة

» دورة الفوتوشوب
السبت أبريل 23, 2011 2:49 pm من طرف admin

» رحلة مدرسي الحلقات الى خيلة بقشان
الخميس فبراير 24, 2011 2:03 am من طرف admin

» دعم من جمعية السبيل حلقات جامع الغرف و الرضوان تقيم رحلة إلى مديرية دوعن
الأحد فبراير 13, 2011 2:04 pm من طرف admin

»  فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله -
الأحد فبراير 06, 2011 4:02 am من طرف hkas2011

» (ليحملوا أوزارهم ومن أوزار الذين يضلونهم)
الأحد فبراير 06, 2011 3:57 am من طرف hkas2011

» أين نحن من القرآن!!!
الأحد فبراير 06, 2011 3:53 am من طرف hkas2011

» تأملات تربوية في قصة قارون
الأحد فبراير 06, 2011 3:49 am من طرف hkas2011

» وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ
الأحد فبراير 06, 2011 3:42 am من طرف hkas2011

» يا أمة الأسلام لا تتخذوا القران مهجورا
الأحد فبراير 06, 2011 3:05 am من طرف admin


    تحفيظ الكبار في رمضان

    شاطر
    avatar
    admin
    Admin

    المساهمات : 198
    تاريخ التسجيل : 20/09/2010
    العمر : 43
    الموقع : http://guran.ibda3.org

    تحفيظ الكبار في رمضان

    مُساهمة  admin في الخميس أكتوبر 21, 2010 3:04 am

    تحفيظ الكبار في رمضان

    الحمد لله رب العالمين, والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وصحبه والتابعين, وسلم تسليماًً كثيرا ً إلى يوم الدين.

    أما بعد:

    لما كان شهر رمضان فرصةً للدعوة والدعاة، وموسماً يكثر فيه العباد من القربات، وتحبب إلى النفوس فيه كثير من الطاعات ويهوى المساجد كثير من الناس شبابهم وشيبانهم وأطفالهم، فلذلك كان حريَّاً بإدارات تحفيظ القرآن الكريم أن تستغل -بالإضافة إلى الصالحين الذين هم من أهل المساجد طوال العام- قدوم كثير من أهل الأسواق والأعمال واللهو الذين طالما هجروا المساجد وعادوا إليها مع قدوم هذا الشهر الكريم.

    إنه من اللازم على الدعاة المربين استغلال ذلك بفتح حلقات تعليم القرآن الكريم والسنة النبوية لجميع الفئات ومن تلك الشرائح كبار السن الذين صار لدى بعضهم قاعدة ونظرة خاطئة وهي أنه من المستحيل أن يتعلموا أو أن يحفظوا من القرآن غير ما قد حفظوه من قصار السور مثلاً.

    والحقيقة أنه لو اهتم طلاب العلم والدعاة المخلصون بهذه الشريحة من المجتمع وفتحوا باب تحفيظ القرآن لهم -خصوصاً مع هذا الشهر المبارك- فإنه سينتفع كثير منهم، وسيحفظون من القرآن ما يسر الله لهم.

    فكم من طالب علمٍ أو عالمٍ تغيرت حياته وصارت حياته علمية يحفظ كتاب والله، وتعلم علوم الشريعة، وهو قد وصل الأربعين من عمره أو الخمسين ولم يكن قبل ذلك إلا راعي غنم أو نحو ذلك من أرباب المهن.

    فينبغي للقائمين على تحفيظ القرآن الاهتمام بهذه المسألة مع حلول هذا الشهر وتخصيص وقت يتناسب مع الآباء لتحفيظ القرآن، ولتكن بطريقةٍ سهلة وميسرة بعيدة عن التعقيدات، بل ينبغي تشجيع الآباء وبث الطمأنينة والثقة في نفوسهم بأنهم ليسوا ضعفاء، وليس حفظ القرآن صعبا ً كما يتوقع ذلك بعض الناس الذين تجاوزا مرحلة الدراسة.

    وبالمناسبة فنحن عندما نتحدث عن تحفيظ الكبار فليس ذلك قاصراً على الآباء الكبار بل يدخل في ذلك الشباب الذين لم يوفقوا في السن الباكر لحفظ القرآن، تجاوزوا سن العشرينات مثلاً، فإنهم أيضاً يمكن الاهتمام بهم والعناية بهم مع فترة سكون شهواتهم في هذه الفرصة الرمضانية الثمينة.

    ونشير أيضاً إلى أن من الكبار الذين ينبغي الاهتمام بهم في تحفيظهم كتاب الله: النساء من الأمهات والأخوات، فهنَّ أيضاً من شرائح المجتمع اللاتي يحتجن إلى هذا الأمر وبشدة؛ خاصة أن المرأة هي المربية لأبنائها وتجلس مع أبنائها أكثر من الأب، فبتعلمها القرآن وحفظها إياه تكون نواة صالحة ومؤثرة قوية على أبنائها فينتشر الخير والبركة في مثل هذه الفترة المناسبة من أيام هذا الشهر المبارك.

    وفق الله الجميع إلى مرضاته, والحمد لله رب العالمين .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 3:34 pm